تعريف التضخم

تعريف التضخم

هل لاحظت  أن كل شيء تقريبا أضحى أغلى مقارنة بما كان غليه في الماضي ؟ في الحقيقية يحدث ذلك بسبب التضخم و الذي ينتج بسبب تذبذب العرض والطلب للمنتجات والخدمات، ما يؤدي إلى ارتفاع في أسعارها.

للتضخم بعض المزايا، لكن بصفةٍ عامة، لا يعد الارتفاع الحاد في التضخم أمراً جيداً: فما الفائدة من ادخار المال إن كنت تعلم أن قيمته ستنخفض لاحقاً؟ لذلك تطبق الحكومات سياسات تهدف إلى الحد من الإنفاق، من أجل التحكم في معدل التضخم عند ارتفاعه إلى مستويات عالية.

مكن تعريف التضخم على أنه الحد من القدرة الشرائية لإحدى العملات. ويتمثل في الزيادة المستمرة في أسعار السلع والخدمات في اقتصاد دولة من الدول.

وفي حين أن “التغير النسبي في الأسعار” عادةً ما يشير إلى زيادة سعر سلعة أو سلعتين، إلا أن التضخم يشير إلى ارتفاع في تكاليف جميع العناصر المرتبطة بالاقتصاد. كذلك، فإن التضخم ظاهرة طويلة الأمد – إذ أن ارتفاع الأسعار يستمر لفترة طويلة، وليس مجرد حدثاً عارضاً.

تجري غالبية الدول قياسات سنوية لمعدلات التضخم. وبصفةٍ عامة، يشار إلى التضخم على هيئة تغير في النسبة: فإما نمو أو تراجع مرتبط بالفترة التي تسبقه.

أسباب التضخم

التضخم الناتج عن زيادة الطلب

يعد التضخم الناتج عن زيادة الطلب أكثر أنواع التضخم شيوعاً، ويحدث نتيجة ارتفاع معدل الإنفاق. وفي هذه الحالة، يتخطى الطلب العرض فيما يتعلق بالسلع والخدمات – وهي ظاهرة ينتج عنها ارتفاع الأسعار.

ولتوضيح ذلك، تخيّل متجراً لبيع المخبوزات. يستطيع الخباز إنتاج حوالي 1000 رغيف خبز أسبوعياً. ستسير الأمور على ما يرام، إن كان يبيع هذه الكمية على مدار الأسبوع.

لكن تخيّل كيف سيكون الحال إن زاد الطلب بشكلٍ كبير على الخبز في ذلك الوقت. فلو افترضنا تحسُّن الظروف الاقتصادية، فتتوفر للمستهلك أموال أكثر لينفقها. وهكذا، من المحتمل زيادة سعر الخبز في المخبز.

لماذا؟ حسناً، يعمل المخبز بكامل طاقته لإنتاج الـ1000 رغيف. وليس لدى العاملين أو الأفران طاقة تسمح بإنتاج أكثر من هذا العدد. بمقدور المخبز إنشاء مزيدٍ من الأفران وتوظيف عدد أكبر من العاملين، لكن ذلك سيستغرق وقتاً.

حتى الآن، لدينا عدد كبير جداً من العملاء لكن كمية الخبز لا تلبي الطلب. وسيرغب بعضهم في دفع سعر أعلى مقابل الحصول على الرغيف، فمن الطبيعي أن يرفع المخبز السعر في المقابل.

الآن، بعيداً عن الطلب المتزايد على الخبز، تخيَّل أن تحسُّن الظروف الاقتصادية أدى أيضاً إلى زيادة الطلب على الحليب والزيت ومنتجات أخرى كثيرة. وهذا ما يعُرف بالتضخم الناتج عن زيادة الطلب. إذ يُقبل الناس على شراء المزيد والمزيد من السلع للدرجة التي تؤدي إلى زيادة الطلب عن البيع – ما يتسبب في ارتفاع الأسعار.

التضخم الناتج عن ارتفاع التكاليف

يحدث التضخم الناتج عن ارتفاع التكاليف نتيجة ارتفاع أسعار المواد الخام أو تكاليف الإنتاج. وكما يوحى الاسم، يتحمل المستهلك “ارتفاع التكاليف”.

سنستشهد بمثال المخبز مرةً أخرى. لنفترض أن المخبز أنشأ أفران إضافية ووظّف مزيد من العاملين بهدف إنتاج 4000 رغيف أسبوعياً. الآن، العرض يلبي الطلب، وهو أمر مرضِ لجميع الأطراف.

في أحد الأيام، تلقى المخبز أخباراً غير سارة؛ فمحصول القمح هذا الموسم ليس جيداً، أي أن العرض لن يلبي احتياجات جميع المخابز في المنطقة. وسيضطر المخبز لتحمُّل تكاليف أكبر لشراء كمية القمح اللازمة لإنتاج الخبز. ونظراً لهذة الزيادة في النفقات، سيضطر لرفع السعر الذي يبيع به، حتى ولو لم يرتفع حجم الطلب من جانب المستهلكين.

افتراضٌ آخر يتمثل في رفع الحكومة للحد الأدنى للأجور. وهذا من شأنه زيادة تكاليف الإنتاج على المخبز، لذلك سيضطر أيضاً لرفع سعر الخبز بعد إنتاجه.

عند إلقاء نظرة شاملة، غالباً ينجم التضخم الناتج عن زيادة الطلب عن عجز في الموارد (مثل القمح أو الزيت)، أو رفع الضريبة الحكومية على السلع، أو انخفاض أسعار الصرف (ما يؤدي إلى زيادة تكاليف الاستيراد).

التضخم الكامن

التضخم الكامن (أو التضخم الزاحف) أحد أنواع التضخم الناجمة عن نشاط اقتصادي سابق. لذلك، قد يحدث نتيجة التأثر بالنوعين السابقين من التضخم في حال استمرارهما لفترة من الوقت. ويرتبط التضخم الكامن ارتباطاً وثيقاً بمفهومي توقعات التضخم ودوامة الأسعار والأجور.
ويشير المفهوم الأول إلى فكرة مفادها أن – بعد فترات من التضخم – الأشخاص والشركات يتوقعون استمرار التضخم في المستقبل. فإن حدث تضخم خلال السنوات السابقة، فعلى الأرجح سيطالب الموظفون بزيادة رواتبهم، ما سيدفع الشركات إلى رفع أسعار المنتجات والخدمات التي تقدمها.

يشير مفهوم دوامة الأسعار والأجور إلى أرجحية أن يسبب التضخم الكامن مزيداً من التضخم. ويحدث ذلك عندما لا يتوصل أصحاب الأعمال والعاملون إلى اتفاق بشأن قيمة الأجور. ففي حين أن العاملين يطالبون بزيادة أجورهم لحماية وضعهم المالي من التضخم المتوقع، يضطر أصحاب الأعمال إلى زيادة تكاليف منتجاتهم. وهذا يضع الجميع في دائرة مفرغة، حيث يطالب العاملون بزيادة الرواتب على نحوٍ متكرر نتيجة زيادة تكاليف السلع والخدمات – وهلم جرا.

 

قد يعجبك أيضا ....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.