فيسبوك تعاني بعد تسرب بيانات 50 مليون مستخدم

فيسبوك تعاني بعد تسرب بيانات 50 مليون مستخدم

شهد سعر سهم Facebook  تراجعا   بنسبة 7٪ تقريبا هذا الأسبوع بعد الكشف عن تسرب هائل للبيانات مر في صمت. ففي لحظة واحدة خسرت الشركة ما يناهز 30 مليارا دولارا من قيمتها السوقية  في بورصة نيويورك ,جاء ذلك كرد فعل طبيعي للإكتشافات التي قامت بها مجلتي New York Times و The Observer و تمثلت في جمع بيانات 50 مليون مستخدم من طرف شركة كامبردج أناليتيكا دون علمهم حيث حاولت فاسبوك التكثم عن هده العملية .

  تعود جدور القصة  للدكتور ألكسندر كوغان ، الذي أنشأ تطبيقا يسمى “thisisyourdigitallife” ، وهو أداة إختبار معنية بتحديد نوع الشخصية ,تطوع للمشاركة ما يناهز 270 ألف شخص, طبعا لم يقتصر الأمر على هذا العدد بل شمل كذلك الأصدقاء والمعارف .بعد ذلك  قامت  شركة  كامبردج أناليتيكا بجمع و فرز بيانات 50 مليون مستخدم و تحويلهم  من أجل تحسين فعالية الحملة الانتخابية لدولاند ترامب و ذلك بإنشاء برنامج يمكنه التنأ بخيارات الناخبين و التأثير عليها .

يثير هذا الانتهاك للبيانات الخاصة أسئلة في الكونغرس الأمريكي  و كذا أوروبا لذا قامت لجنة برلمانية بريطانية بإستدعاء مارك زوكربيرج بغية شرح الموضع .

في خضم ذلك  ، أعلن موقع Facebook أنه قد أوقف أنشطته مع كامبردج أناليتيكا ،غير أن غموض  الشراكات مع الشركات القادرة على جمع البيانات مباشرة من الشبكة في مقابل الحصول على تعويضات ما زال يشكل إوعاجا كبيرا للشركة .

قد يعجبك أيضا ....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.