مهارات القيادة و الإدارة : هل هناك إختلاف بينهما ؟ - تسويق و إدارة الأعمال‏

مهارات القيادة و الإدارة : هل هناك إختلاف بينهما ؟

هل تعتقد أن مصطلحي “القائد” و “المدير” مترادفان ؟ حسنا ، هذا ليس صحيحا تماما.

غالبا ما يتم استخدام هاتين الكلمتين  في عالم الأعمال دون التفرقة بينهما ،  في الواقع   هناك اختلافات قليلة  بين مهارات القيادة و الإدارة.

 كيف يختلف القادة عن المديرين؟

لجعل الأمر أكثر إرباكا ، يمتلك  القادة الأكثر فعالية  العديد من المهارات التي تجعل المدير ناجحا و العكس صحيح.  تصبح هذه الفروفات  ضبابية بشكل محبط تقريبا.

إذا كان هذا هو الحال ، ما الذي يصنع قائد عظيما  في مقابل مدير عظيم؟

سارة فينش ، منسقة تطوير القيادة ، مدربة ، و متحدثة محترفة ، تلخص الأمر بشكل مثالي عندما تقول :

“يتبع الناس القادة لأنهم يريدون ذلك في حين يتبعون المديرين لأنهم مطالبون بذلك. “

من خلال سلوكهم وتفاعلاتهم ، يلهم القادة الجيدون الناس لمتابعتهم والارتقاء إلى المكانة  التي يتطلعون اليها . في المقابل ، يتم وضع المديرين في مناصب السلطة وفق مخطط تنظيمي مما يعني أن الموظفين يشعرون بالحاجة إلى الاستماع إليهم لمجرد أنهم يتفوقون عليهم.

يوضح روب برايمان ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة  Cogent Analytics ” المدير يشغل منصب سلطة و مسؤول عن تحقيق أهداف الشركة لفريق معين داخل تلك الشركة , من ناحية أخرى  يطالب القائد  الناس باتباعه فقط “.

هل هذا يعني أن المدير لا يمكن أن يكون قائدا فعالا أيضا؟ لا على الإطلاق  هناك الكثير من التداخل. ولكن ، لإضافة المزيد من الوضوح ، دعنا نتطرق إلى بعض المهارات الضرورية للمديرين ونقارنها ببعض المهارات القيادية .

ما الذي يجعل المدير جيدا ؟ 5 مهارات أساسية :

تقليديا يشرف المديرون  على العمليات اليومية لفرقهم لإنجاح مهمتهم    بحتاجون  إلى التحلي  بخمس مهارات اساسية .

  1. التنظيم

أفضل المديرين منظمون للغاية. فهم قادرون على إنشاء عمليات الشركة ثم الحفاظ عليها ، مراقبة التقدم ، تنظيم الأولويات ،باختصار يستطيعون إبقاء فرقهم على المسار الصحيح لتحقيق اهداف معينة.

يصعب القيام بذلك بنجاح عندما تكون محاطا بالفوضى  لذا ، من المهم أن يكون المديرون ماهرين في الحفاظ على الأمور منظمة.

  1. الاهتمام بالتفاصيل

على غرار النقاط المذكورة أعلاه ، يحتاج المديرون إلى أن يكونوا مطلعين تماما مع ما يحدث في فرقهم سواء كان ذلك برصد تجاوز في الميزانية أو التدقيق في عمل الأشخاص الآخرين ،فالانتباه الشديد للتفاصيل سيساعد المدير و فريقه على النجاح مع أقل قدر ممكن من المشاكل .

  1. التواصل

التواصل مهارة لا مفر منها للمديرين. يجب أن يكونوا قادرين على تقديم الملاحظات اللازمة ، توضيح الارتباك ،  تقديم التوجيه ، و التعاون مع مديري الشركات الآخرين ، و حتى حل النزاعات.

كلما كان المدير ناجحا في التواصل   ، كلما سهلت عملية  الإشراف على توجيه الفريق بأكمله.

  1. إدارة الوقت

عندما تفكر في أن المديرين مسؤولون عن الحركة اليومية للأقسام الخاصة بهم ، يصبح من الواضح أنهم بحاجة إلى أن يكونوا  مهرة بشكل استثنائي في ادارة الوقت . يجب أن يكونوا قادرين على إنجاز الأمور وتحديد الأولويات المناسبة لفرقهم.

“تم بناء المؤسسات على أكتاف مدراء عظماء فهم ينجزون الأشياء قبل الموعد المحدد و تحت ضغط  الميزانية  مرارا وتكرارا ،” يقول واين ستريكلاند ، رئيس استراتيجية التوزيع العالمية في Hallmark Cards “يمكن للمديرين العظماء استيعاب قدر هائل من العمل ، و التكيف مع التغييرات في الجداول الزمنية وبيئة العمل ، مع القدرة على تحقيق  أهدافهم “.

  1. التفويض

على الرغم من أن المديرين بحاجة إلى أن يكونوا قادرين على إنجاز الأشياء من تلقاء أنفسهم ، فينبغي أن يكونوا قادرين أيضا على اسناد العمل  للآخرين ثم الوثوق بهم لإنجازه بشكل صحيح.

سيخبرك أي موظف  أنه لا يوجد شيء أسوأ من مدير” micro-manager”. لذا ، فإن المدراء الأكثر فعالية يعرفون كيفة اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب مع تقديم الدعم و التشجيع له.

خذ دورات عبر الإنترنت لتتعلم كيفية قيادة الآخرين والتأثير عليهم بفعالية من خلال الكاريزما ، القوة ،الرؤية ،الذكاء ، النظريات ، و المزيد…

ما الذي يصنع قائد جيدا ؟ 5 مهارات أساسية :

تبدو  الصفات  المذكورة اعلاه قادرة على صنع مدير عظيم ، أليس كذلك؟ كما ذكرنا عدة مرات ، من الناحية المثالية سيكتسب القادة أيضا تلك المهارات. ولكن ، بالإضافة إلى ما سبق ، ما الذي يحتاجه القادة ليكونوا مذهلين حقا في إلهام فرقهم؟ فيما يلي خمس صفات رئيسية.

  1. الرؤية

بينما يشرف المديرون على العمليات اليومية لفرقهم ، فإن القادة أكثر تركيزا على الإستراتيجية وتشكيل الاتجاه العام للثقافة ، أو الإدارة ، أو المنظمة بأكملها.

بأخذ ذلك في عين الاعتبار ، من المهم أن يتمتع القادة بقدرات التفكير البصري و رؤية الصورة الكبيرة لتوجيه السفينة  بينما يكتفي المدير بتوجيه  الطاقم.

  1. الفضول

أفضل القادة لا يرضون بالوضع الراهن. بدلا من ذلك ، يتطلعون إلى تحدي هذه المعايير و معالجة المشاكل من خلال نهج مبتكر أو منظور جديد تماما. إنهم مبتكرون طبيعيون.

بسبب ذلك ، فإن القادة فضوليون فطريا. إنهم يحبون أن يتعلموا وينمووا ويصبحوا على دراية تامة بكيفية عمل الأشياء  والقيام بها  بشكل أفضل.

  1. التواصل

ماذا؟ ألم نقم بإدراج التواصل كمهارة أساسية في قائمة الإدارة؟

نعم لقد  كان ذلك مقصودا. التواصل مهم للغاية لكل من القادة والمديرين على حد سواء. ومع ذلك ، يمكن أن تختلف طرق ومحتوى تواصلهم.

في حين أن المديرين بحاجة إلى أن يكونوا قادرين على توصيل التوجيهات والتعليقات ،فإن القادة يركزون بشكل أقل على التفاصيل الفنية و أكثر على التشجيع و التمكين.

تقول فينش: “يجب على القادة أن يكونوا   مستمعين جيدين ، فهم بحاجة إلى معرفة كيفية تدريب أفرادهم على إيجاد الإجابات ، وليس توجيههم فقط. القائد يعرف متى يتراجع ويترك للأصوات الأخرى فرصة التعبير ، و يعرف كذلك متى يحتاج إلى التصرف “.

  1. الذكاء العاطفي

لكي يلهم القادة الناس لإتباعهم – بدلا من أمره اياهم  – يحتاجون إلى مستوى عالٍ من الذكاء العاطفي.

وهذا يعني أنه يمكنهم التعاطف مع الآخرين ، و إقامة صلات وطيدة ، و من ثم تحفيزهم وفقا لذلك.

  1. المسؤولية

إن القادة الأكثر نجاحا لهم حس عالي بالمسؤولية. إنهم يعتبرون أنفسهم مسؤولين ليس فقط عن أنفسهم ولكن أيضا عن الأشخاص الذين يتطلعون إليهم.

يقول كونيلي هايوارد ، المدرب و المستشار  : “يعتقد القائد أنه  مسؤول أمام من يقودهم في حين يعتقد المدير أن أعضاء فريقه  مسؤولون أمامه”.

لا ينظر القادة إلى التقارير المباشرة على أنها أعباء يمكن أن تشوه سمعتهم بل على النقيض من ذلك  ، فإنهم ينظرون إليها على أنها أشخاص يحتاجون إلى الخدمة والدعم بشكل مناسب.

خاتمة

هذه ليست بأي حال قائمة شاملة. هناك الكثير من الكفاءات المختلفة اللازمة لتكون قائدا أو مديرا فعالا. و في عالم مثالي ، سيكون هناك أيضا الكثير من التداخل بين الاثنين.

ولكن هناك شيء واحد مؤكد: أن تصبح قائدا أو مديرا ناجحا لا يحدث صدفة. كما هو الحال مع أي شيء ، يتطلب الأمر وعيا ذاتيا واستثمارا في تحسين مهاراتك.

 

قد يعجبك أيضا ....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.